مرحبا بكم في منتداكم منتدي طلاب كلية التربية بجامعة حلوان ، ونتمنى لكم التواصل المثمر دوما مع الجميع ، ونرجو منكم مساهماتكم الفاعلة لتحسين وتطوير منظومتنا التعليمية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مواقع لطالبات رياض الأطفال
الإثنين أبريل 14, 2014 4:18 am من طرف محمد السيد

» متي تظهر النتيجة؟
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:17 am من طرف olasmsm

» سبع اشياء يجب تجنبها بعد الاكل مباشرة لخطورتهااااااااااا
الأربعاء يونيو 29, 2011 8:18 am من طرف مريم

» فديو عن جامعة حلوان
الأربعاء يونيو 22, 2011 9:12 am من طرف omnia said roshdy

» امتدادات صور الويب
الثلاثاء مايو 31, 2011 7:20 pm من طرف olasmsm

» امتدادات صور الويب
الثلاثاء مايو 31, 2011 3:10 am من طرف marwasayed

» أحجام القطات وأنواعها
السبت مايو 28, 2011 5:23 pm من طرف omnia said roshdy

» التصوير الفوتوغرافي خطوة خطوة
السبت مايو 28, 2011 4:49 pm من طرف omnia said roshdy

» الكاميرات الرقمية 2
الخميس مايو 26, 2011 12:27 pm من طرف Rehab Dahab

التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الامكانات المادية والفنية لانتاج الصور الرقمية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

اسم الطالبة / ميرا عصام شنودة

الفرقة / الثالثة


الشعبة/ تكنولوجيا التعليم

الامكانات المادية والفنية لانتاج الصور الرقمية

اولا: الامكانات المادية ( hardware)

كاميرا رقمية


الكاميرا الرقمية هي آلة إلكترونية تلتقط الصور الفوتوغرافية وتخزنها بشكل إلكتروني بدلاً من استخدام الأفلام مثل آلات التصوير التقليدية. آلات التصوير الرقمية الحديثة أصبحت متعددة الاستخدام، بحيث أنه بإمكان بعضها تسجيل الصوت أو الفيديو علاوة على الصور، تأتي أغلب الآلات من هذا النوع مرفقة بشريحة ذاكرة تختلف أحجامها باختلاف أنواعها لتخزين كم أكبر من الصور.
و تسمح كل الكاميرات الرقميه بعرض الصور، وحذف الغير مرغوب فيها قبل طباعتها، وبالتالي توفر عليك الذهاب إلى معمل تحميض الصور والانتظار ليوم أو عدة أيام حتي يتم تحميضها.

مزايا الكاميرا الرقمية
السُّرعة: ولعل هذا هو أهم عامل، إذ أن نجاح معظم الأعمال في العصر الحاضر قائم على السرعة، فمع التصوير الرقمي، يمكنك التقاط الصورة وتخزينها على حاسوبك في أقل من دقيقة، ويمكنك طباعتها بنفس جودة ورق الطباعة التقليدي في أقل من خمس دقائق، كما يمكنك نشرها على الإنترنت، أو إرسالها بالبريد الإلكتروني في دقائق معدودة.
قلّة التكلفة: وربما قد يستغرب البعض، إذ أن كلفة شراء آلة تصوير رقمية قد يساوي ضعفيّ أو ثلاثة أضعاف سعر الآلة الفيلمية (التقليدية). إلا أن العكس هو الصحيح، فمع الآلة الفيلمية، تبدأ التكاليف وتستمر. من شراء مستمرّ للأفلام، وتكاليف لتظهير (تحميض) كل فيلم، مع ازدياد الوضع سوءً عند فساد بعض الصور؛ إما لأخطاء أو مشاكل أثناء التصوير أو في الفيلم أو أثناء عملية التظهير. أما الآلة الرقمية، فيمكنك فيها مسح الصور بضغطة زر، ويمكنك استخدام الذاكرة (ذاكرة تخزين الصور) آلاف المرّات دون مشاكل، علماً بأن أسعار هذه الذاكرات منخفضة ويمكنها تخزين مئات الصور عالية الجودة، وليس لعدد محدود كما في الفيلم. وعندما لا تعجبك أي صورة أو حتى مجموعة من الصور فضغطة زر واحدة تعيد الذاكرة خالية.


تمكنك شاشة الكرستال السائل من مشاهدة الصور قبل وأثناء وبعد التقاطها وكذلك التحكم بوظائف الكاميرا
تعدّد الخيارات: سواء قبل التقاط الصورة أو بعده، فقبل الالتقاط يمكنك رؤية الصورة النهائية، بحيث يمكنك تعديل التعريض مثلاً أو تطبيق تأثيرات كالتصوير بالأبيض والأسود. وبعد الالتقاط يمكنك معاينة الصورة، وتطبيق بعض المؤثرات عليها، كالتدوير والعكس، أو حتى حذفها. أما عند نقلها إلى الحاسوب، فهناك تبدأ الخيارات ولا تنتهي.
التطور المستمر في تصنيع الآلات الرقمية: ويشمل هذا التطوير تقنيات حسّاسات الضوء، وكذلك تقنيات منع اهتزاز الصورة، نتيجة لاهتزاز آلة التصوير، وكذلك العديد من التقنيات الأخرى، ويترافق كل ذلك مع تدني في أسعار آلات التصوير الرقمية.
سهولة الاستخدام: وهذه من الأمور المهمة للمبتدئين والمستخدمين العاديين، حيث تقوم معظم آلات التصوير الرقمية بضبط كل الإعدادات اللازمة لالتقاط صورة جيّدة. أما في الآلات المتوسطة والعالية المستوى، فتمتلك خيارات متعدّدة، كما تضم أنماط تصوير جاهزة يمكن الاختيار من بينها بحسب بيئة التصوير.
الحفاظ على البيئة: نعم، وذلك لأنها لا تحتاج إلى مواد كيميائية مضرّة بالبيئة، كما هو موجود في التصوير التقليدي.
بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى التي تجعل من التصوير الرقمي خيارًا استراتيجيًا.ــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2- the scanner

و هو جهاز بقوم بتحويل الصورة التماثلية الى صورة رقمية


انواعه: Flatbed Scanners

أكثر الأنواع انتشاراً وهو ما تشاهده غالباً، وهو يشبه في آلية عمله لآلة التصوير. هذا النوع يأتي بلوحة زجاجية وغطاء، تقوم بفتح الغطاء ووضع ما تريد مسحه ثم تقوم بالمهمة.
المميزات :
- إمكانية مسح وسكان أجزاء معينة من أوراق كبيرة، مثلاً من جريدة أو صحيفة، حيث تقوم بوزن الورقة لينطبق الجزء الذي ترغب بمسحه على اللوحة الزجاجية.
- إمكانية مسح وسكان أشياء سميكة مثل غطاء كتاب وما إلى ذلك، حيث كل ما يهم أن يكون الجزء المطلوب مسحه ملتصق باللوح الزجاجي.
- سهل الاستخدام ويأتي بخيارات متنوعة.
- أفضل جودة عند مسح الصور.
العيوب :
- لو كنت ترغب بعمل سكان لعدة أوراق يجب أن تقوم بذلك بشكل يدوي وبشكل متكرر في غالب الأجهزة من هذا النوع، حيث تقوم بوضع الورقة الأولى ثم مسحها، ثم الثانية ثم مسحها، وهكذا. "هناك موديلات تأتي بآلية لوضع الورق بشكل أوتوماتيكي ولكنها مكلفة وأقل انتشاراً من الأنواع العادية".

Document Scanners

نوع آخر منتشر عادة لدى الشركات والمكاتب، هذا النوع يشبه في آلية عمله جهاز الفاكس. هنا تقوم بوضع كمية من الأوراق، وبضغطة زر يقوم السكانر بعمل مسح وسكان لهذه الأوراق بشكل آلي.
المميزات :
- أسهل وأسرع لعمل سكان مستندات متعددة بشكل آلي.
العيوب :
- لا يقبل أوراق كبيرة أو أجسام كبيرة، فقط أوراق عادية حيث أن الورقة يجب أن تدخل في الجهاز.
- أقل جودة ودقة عند استخدام الصور، لذلك يستخدم غالباً للنصوص والمستندات أو الملفات التي تكون فيها النقاوة غير ضرورية.

سكانر محمول

هناك عدة أشكال وأنواع من أجهزة السكانر المحمولة والصغيرة، بعضها يأتي على شكل قلم أو جهاز صغير تقوم بتمريره فوق الورقة لعمل مسح لها. ولكن أشهر أنواع السكانر المحمول هو مثل الظاهر في الصورة، وهو سكانر يكون بعرض صفحة A4 بالعادة، وتقوم بإدخال طرف الورقة من الجهة، ويقوم السكان بعمل مسح لكامل الورقة.
المميزات :
- سهل الحمل خلال التنقل.
- مفيد لأصحاب الأعمال والمسافرين لعمل عمليات سكان سريعة.
العيوب :
- كما هو متوقع، الدقة والجودة لن تكون عالية.
- استخداماته محدودة نسبياً مقارنة مع الأنواع الأخرى.


الطابعات :
في الواقع لا تقدم الطابعات العادية إمكانيات كافية لطباعة الصور التي ترغب بالاحتفاظ بها في ألبوم صورك، فطباعة الصورة تتطلب دقة عالية جداً لا توفرها سوى طابعات الصور المتخصصة.

توفر طابعات الصور أيضا مزايا خاصة في طباعة الصور لا تتوفر في الطابعات العادية، مثل الطباعة على وسائط أو أوراق من نوع خاص بحيث يمكن الاحتفاظ بها طويلا، فضلا عن تقنية الطباعة التي تضمن ثبات ألوان الصورة لفترة طويلة من الزمن.

وفي المقابل، يمكن الاعتماد على طابعة الصور لمهام الطباعة العادية في أغلب الأحيان، وذلك بالحديث عن الاستخدام المنزلي، في حين لا يمكن للطابعة العادية أن تحل محل طابعة الصور.

وقد ساهم الانتشار الكبير للكاميرات الرقمية في زيادة الطلب على طابعات الصور مؤخرا، إذ يفضل بعض المستخدمين طباعة الصور التي يتم التقاطها بدلاً من مجرد الاحتفاظ بها في الكمبيوتر، وذلك لتعليقها في بعض جوانب المنزل.

إذاً، لنقل أنك عزمت على شراء طابعة للصور الرقمية، فما هي النقاط التي ينبغي لك التركيز عليها؟

غالبا ما يتم التركيز في طابعات الصور على الوسائط بقياس 10×15 سنتيمتر، وهو القياس الذي يشار إليه بالرمز A6.

تكون الطابعات التي تدعم هذا القياس صغيرة الحجم نسبيا، حتى أن بعض الشركات تصفها بأنها طابعات محمولة (Portable)، ومنها طابعة كانون Selphy ES2 المزودة بمقبض لحملها، وطابعة إتش بي من طرازPhotosmart A646.

المشكلة في هذه الطابعات أنها لا تناسب طباعة المستندات العادية، لأن القياس A6 يعتبر صغيراً نسبياً لطباعة المستندات العادية مثل الملفات النصية، إلا أنها تعتبر مثالية للمصورين الجوالين.

وقد يرغب البعض بطباعة صور على وسائط بقياس A4 والتي تبلغ أبعادها 21×30 سنتيمتر تقريبا، أو حتى طباعة أوراق ومستندات عادية على أوراق بهذا القياس، وأمام هؤلاء خيارات عدة في هذه الحالة مثل طابعة إبسون من طراز Stylus Photo T50.

أما طابعات الصور من نوع A3 بقياس 30×42 سنتيمتر فلن نركز عليها كثيرا، لأنها أقرب إلى الاستخدامات المتخصصة منها إلى الاستخدام العادي.

مميزاتها:

هناك بعض المزايا الإضافية في طابعات الصور التي تختلف درجة أهميتها وفقاً لاحتياجات كل مستخدم.

ومثلا توفر بعض طابعات الصور مزايا تجعلها أقرب إلى الطابعات المتعددة المهام All-In-One، ومن ذلك وظائف النسخ أو المسح الضوئي للمستندات، كما هو الحال في طابعات Stylus TX700W من إبسون.

من المزايا الأخرى المفيدة في طابعات الصور قدرات التوصيل عبر الشبكة اللاسلكية (Wi-Fi) أو عبر تقنية بلوتوث Blutooth إذ يمكن مثلا طباعة المستندات أو حتى أجراء عمليات المسح الضوئي دون الحاجة إلى التوصيلات التقليدية، وميزة الطباعة المباشرة من بطاقات الذاكرة عبر منفذ للتعرف على بطاقات الذاكرة والتي تتوفر مثلا في طابعة Photosmart A646 من إتش بي، أو بتوصيل الكاميرا مباشرة مع الطابعة عبر منفذ بتقنية بيكت بريدج PictBridge، مما يتيح الاستغناء عن الكمبيوتر في مهام الطباعة السريعة.

وللراغبين بالطباعة على الأسطح الخارجية لأقراص CD أو DVD فهناك مجموعة من الطرز التي توفرها بعض الشركات مثل كانون تتيح الطباعة على الأسطح الخارجية لهذه الأقراص مباشرة.

هناك ميزة أخرى تكاد تكون أساسية في كل طابعات الصور، وهي شاشة المعاينة التي تتيح التعرف على الصورة قبل طباعتها، وفائدة هذه الشاشة تتمثل في التوفير في التكلفة، لاسيما مع السعر المرتفع نسبيا للوسائط المخصصة لطباعة الصور، إذ يمكن من خلال هذه الشاشة تجنب طباعة الصور غير المناسبة أو التي تحتاج إلى بعض التعديل أو التصحيح في الألوان، وكلما كان قياس الشاشة أكبر كلما كانت معاينة الصور أسهل.

أخيرا هناك سرعة الطباعة التي لم نركز عليها كثيراً، على افتراض عدم وجود قيود على الفترة الزمنية اللازمة للطباعة، وفي حال وجودها فالطابعات الأسرع بلاشك هي الأفضل.

HP Photosmart A646
هذه الطابعة هي الوحيدة في هذه المجموعة التي توفر وظيفة طباعة الصور فقط دون أي مهام أخرى مثل النسخ أو المسح الضوئي، وبالتالي فهي لن تغنيك عن مهام الطباعة الأخرى التي تقوم بها الطابعة التقليدية.

وكما هو واضح، يقتصر دعم هذه الطابعة على الوسائط ذات القياس المناسب للصور 4×6 إنش، في حين لا يمكن طباعة مستندات كبيرة بقياس A4 مثلا، وبالتالي فستقتصر مهمة هذه الطابعة على التعامل مع الصور الرقمية فقط.

تبلغ دقة هذه الطابعة 1200×4800 نقطة في الإنش، وهي الدقة القياسية في طابعات الصور الصغيرة، وتكفي هذه الدقة عموما لطباعة الصور ذات القياس الصغير (4×6 إنش).

تعتمد هذه الطابعة على 3 خراطيش للحبر، في حين يمكنها الطباعة بصورة أساسية على الوسائط المخصصة لطباعة الصور.

يمكن معاينة الصورة قبل طباعتها اعتمادا على شاشة بقياس 3.45 إنش، كما يمكن الاستفادة من تقنية بلوتوث في التوصيل مع الأجهزة المختلفة للطباعة.

يمكن للطابعة التعرف على كافة بطاقات الذاكرة المستخدمة والطباعة مباشرة منها، وهي مزودة بميزة إزالة آثار العين الحمراء من الصورة.




ثانيا : الامكانات الفنية والبرمجيات (software)



هناك برامج تعدبل للصور الرقمية تمكننا من اجراء التعديلات على الصور وامكانية النسخ واللصق ومن اشهر تلك البرامج برنامج adobe photoshop وهناك ايضا برامج لعمل البومات الكترونية.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى