مرحبا بكم في منتداكم منتدي طلاب كلية التربية بجامعة حلوان ، ونتمنى لكم التواصل المثمر دوما مع الجميع ، ونرجو منكم مساهماتكم الفاعلة لتحسين وتطوير منظومتنا التعليمية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مواقع لطالبات رياض الأطفال
الإثنين أبريل 14, 2014 10:18 am من طرف محمد السيد

» متي تظهر النتيجة؟
الأربعاء أغسطس 03, 2011 2:17 pm من طرف olasmsm

» سبع اشياء يجب تجنبها بعد الاكل مباشرة لخطورتهااااااااااا
الأربعاء يونيو 29, 2011 2:18 pm من طرف مريم

» فديو عن جامعة حلوان
الأربعاء يونيو 22, 2011 3:12 pm من طرف omnia said roshdy

» امتدادات صور الويب
الأربعاء يونيو 01, 2011 1:20 am من طرف olasmsm

» امتدادات صور الويب
الثلاثاء مايو 31, 2011 9:10 am من طرف marwasayed

» أحجام القطات وأنواعها
السبت مايو 28, 2011 11:23 pm من طرف omnia said roshdy

» التصوير الفوتوغرافي خطوة خطوة
السبت مايو 28, 2011 10:49 pm من طرف omnia said roshdy

» الكاميرات الرقمية 2
الخميس مايو 26, 2011 6:27 pm من طرف Rehab Dahab

التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

الاحتياجات التدريبية للمعلمين
والمهارات المطلوبة من المعلم

[b]أولا: التفكر والتأمل
1. استخدام الملاحظة الصفية وجمع معلومات حول المتعلمين لتقييم نتائج التعلم بهدف للتجريب والتأمل ومراجعة الممارسات التدريسية.
2. التفكر والتأمل في الممارسات التدريسية بحيث يثبت بعض ما يوجد ناجحا منها، ويعدل ما يحتاج منها إلى تعديل، ويحذف ما أثبتت الحاجة إلى إلغائه
3. متابعة كل جديد سواء في مجال المادة التخصصية أو في مجال التربية.
4. متابعة الأدب المهني (التربوي)، والزملاء، وغيرها من المصادر لدعم النمو المهني.
5. الاستفادة من زملاء المهنة في المدرسة وخارجها لدعم التأمل، ولحل المشكلات، وللتوصل إلى أفكار جديدة، وللمشاركة الفعالة في الخبرات، وللبحث عن تغذية راجعة وتقديم تغذية راجعة لزملاء المهنة .
6. إدراك طبيعة الأدوار المتجددة للمعلمين في القرن الحادي والعشرين.

ثانيا: اكتساب المعرفة1- إتقان المادة التي يدرسها المعلم.
2- تقييم المصادر والمواد التعليمية من حيث شموليتها ودقتها وفائدتها لعرض فكرة أو مفهوم معين.
3- فهم طبيعة النمو لدى المتعلمين وعرض المادة المعرفية بما يتناسب وطبيعة نمو المتعلمين.
4- مساعدة المتعلمين على النمو الشامل وعدم الاقتصار على النمو المعرفي.
5- فهم أساليب التعلم المختلفة لدى المتعلمين وتقديم المادة المعرفية بأكثر من صورة بما يناسب أساليب التعلم لدى المتعلمين.

ثالثا: الاستقصاء1- تقديم دروس تشجع المتعلمين على الملاحظة والتساؤل وتفسير الأفكار .
2- إشراك الطلبة في التوصل إلى المعارف والمهارات باستخدام الطريقة الاستقصائية .
3- إعداد خبرات تعليمية تدمج المادة التعليمية بالاستقصاء العلمي.
4- تنفيذ أبحاث إجرائية تتصل بمشكلات صفية محددة.
5- توظيف نتائج الأبحاث في الصف الدراسي .
6- البحث عن السبل المناسبة لنشر نتائج الأبحاث.
7- الاطلاع على نتائج البحوث التربوية.
8- توظيف نتائج الأبحاث المناسبة في الصف الدراسي.

رابعاً: تنمية التفكير الناقد1- إشراك المتعلمين في أنشطة فردية وجماعية بما يراعي طبيعة موضوع الدرس (فردي للمهارات وإتقان بعض المعارف، وجماعي لتعلم مهارات التواصل والتفكير وغيرها).
2- توليد مسارات متعددة تمكن المتعلمين من الحصول على المعرفة (إطلاع، بحث، تقصي).
3- استخدام التعلم النشط الذي يكون فيه للمتعلمين دورا فعالا فيما يتعلمونه.
4- تشجيع المتعلمين على تنمية الاستقصاء، والتفكير الناقد، وحل المشكلات.
5- تطوير عددا متنوعا من الأنشطة المناسبة لمساعدة المتعلمين على الفهم وعلى الانخراط في التفكير الناقد.
6- خلق الدافعية لدى المتعلمين بحيث توضع توقعات مناسبة للمتعلمين تزيد من الدافعية الداخلية لديهم.
7- اختيار وتوفير خبرات تعلم مناسبة لأهداف المنهج تناسب المتعلمين وتقوم على مبادئ التعلم الفعال.
8- التخطيط للتدريس بصورة فعالة وفقا للمفاهيم المعاصرة مثل استخدام المخرجات التعليمية، والأنشطة الأدائية، وغيرها.

خامسا: التعلم التعاوني1- مساعدة المتعلمين في تنمية روح الجماعة والعمل في فريق ، وفي تحمل المسؤولية الفردية والجماعية بما يخلق جو تعلم إيجابي يتسم بالوضوح والاحترام المتبادل والمؤازرة.
2- تنظيم المتعلمين ومتابعة أنشطتهم الفردية والجماعية بما يسمح للجميع بالمشاركة الكاملة والمتنوعة .
3- إدماج المتعلمين في أنشطة تعلم فردية وجماعية تساعدهم على التعلم والقيام بحوارات ومناقشات وحل مشكلات ذات معنى للمتعلمين .

سادسا: مجتمعية التعلم1- المساهمة في أنشطة مهنية لتحويل المدرسة إلى بيئة تعلم منتجة.
2- المشاركة في فعاليات الجمعيات التربوية المهنية.
3- التواصل مع زملاء المهنة حول الجديد في التربية وعلم النفس والمادة التخصصية
4- الإسهام في عملية تطوير وتعديل المنهج المدرسي.
5- استخدام مصادر البيئة لتسريع تعلم المتعلمين.
6- مد النشاط خارج إطار المدرسة، وعرض أنشطة تعلم لا صفية.
7- تكوين جماعات تعلم في الصف، والمدرسة، والحي.
8- الإسهام في تنمية المجتمع المحلي.
9- فهم طبيعة المجتمع المدرسي في الثقافة التي يعيش فيها.
10- الاستفادة من المجتمع المحلي في تحقيق أهداف التعلم.
11- الحرص على الشراكة مع الآخرين كأولياء الأمور، والأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين.
12- تكوين صلات مع بيئات تعلم المتعلمين الأخرى نيابة عن المتعلمين (أولياء الأمور، الأخصائيين، المجتمع المحلي).
13- تكوين علاقة احترام إيجابية مع أولياء الأمور تدعم تعلم المتعلمين.
14- الاشتراك إلى جمعيات تربوية مهنية.
15- تكوين رؤية خاصة للتعليم التي تعبر عن فلسفه متسقة توجه عمل المعلم (كناقل للمعرفة/موجه/ مسهل/ مفاوض/ مرشد/ ووسيط في عمليات التعلم).

سابعا: فهم تنوع المتعلمين والفروق الفردية بينهم1- التعرف على الفروق الفردية بين المتعلمين وتقديم المادة المعرفية بما يلبي احتياجات المتعلمين بمختلف مستوياتهم بما في ذلك ذوي الاحتياجات الخاصة.
2- إعداد أنشطة تعليمية احتياطية مناسبة للمتعلمين ذوي الاحتياجات الخاصة.
3- فهم خلفيات المتعلمين الأسرية والاجتماعية لتقديم خبرات تعلم ترتبط بخبرات المتعلمين.
4- خلق بيئات تعلم تحترم فيها الفروق الفردية بين المتعلمين.
5- التعرف على الفروق الفردية بين المتعلمين وتقديم المادة المعرفية بما يلبي احتياجات المتعلمين بمختلف مستوياتهم بما في ذلك ذوي الاحتياجات الخاصة.

ثامنا: تنمية مهارات الاتصال1- تنمية قدرات المتعلمين على التواصل.
2- استخدام أساليب تواصل فعالة سواء كانت اللفظية أو غير اللفظية.
3- خلق بيئات تعلم تشجع المتعلمين على تحمل مسئوليات تعلمهم.
4- تحليل البيئة الصفية واتخاذ قرارات في ضوئها لتعزيز التفاعلات الاجتماعية وخلق بيئة عمل منتج.
5- تنظيم وإعداد المتعلمين للاشتراك الفعال في التعلم وإدارة أنشطة المتعلمين الفردية والجماعية.
6- إشراك المتعلمين في تفاعلات صفية، وفي مناقشات أكاديمية، وفي تحمل مسئوليات فردية وجماعية في إطار بيئة صفية إيجابية.
7- طرح أسئلة، وإثارة مناقشات بطرق مختلفة ولأغراض مختلفة.
8- التواصل مع المتعلمين بما يراعي الفروق الاجتماعية والجنسية بين المتعلمين.
9- استخدام وسائط اتصال متنوعة وسائل سمعية وبصرية والحاسب الآلي لإثراء فرص التعلم.

تاسعا : توظيف التقنيات في التعليم1- استخدام الحاسب الآلي والإنترنت لتقديم أنشطة تعليمية ناجحة.
2- تقييم البرامج التعليمية الجاهزة لتحديد جودتها ودمجها في المنهج.
3- اختيار التقنية المناسبة للنشاط التعليمي .
4- القدرة على التغلب على مشكلات الحاسب والأعطال الطارئة .
5- استخدام الحاسب الآلي في رصد درجات المتعلمين وتحليلها.
6- استخدام الحاسب الآلي والإنترنت في النمو المهني للمعلم .
7- مراعاة البعد القيمي عند استخدام الحاسب الآلي والإنترنت.
8- اختيار البرامج المناسبة للأنشطة التعليمية .
9- مساعدة المتعلمين على تقييم برامج الحاسب الآلي التعليمية.

عاشرا: مراعاة أخلاقيات مهنة التعليم1- مساعدة المتعلمين على اكتساب المعرفة وتنمية حبهم للتعلم وتنميته اتجاهات إيجابية نحو المادة التعليمية وحب التعلم.
2- المحافظة على سرية المعلومات عن المتعلمين .
3- تأسيس علاقات مهنية مع أولياء أمور المتعلمين واشراكهم في النمو المتكامل لشخصية المتعلم .
4- احترام التنوع بين المتعلمين وما لدى كل منهم من حاجات خاصة.
5- الانتقاء ما بين القيم، والحرص على الالتزام بأخلاقيات المهنة.
6- بذل الجهود للحفاظ على أخلاقيات المهنة.
7- السلوك كقدوة لزملاء المهنة .
8- إقامة علاقات مهنية مع الزملاء والرؤساء وكافة العاملين بالمدرسة .

حادي عشر: إعداد خبرات ذات معنى1- تقديم خبرات تعلم حقيقية قائمة على الأداء وذات صلة بحياة المتعلمين.
2- تشجيع المتعلمين على التفكر والتأمل في خبراتهم السابقة وعلى ربط الخبرات الجديدة بالسابقة.
3- تقييم تفكير المتعلمين وخبراتهم واستخدامه كأساس لتصميم أنشطة التعليمية.
4- تقديم خبرات تعليمية ذات معنى تتفق وأهداف المنهج ، وذات صلة بحياة المتعلمين ، وتقوم على مبادئ التعلم الفعال .
5- إعداد دروس وأنشطة تعلميه تناسب حاجات المتعلمين النمائية والفردية بما يحقق تقدم كل متعلم في التعلم.

ثاني عشر: التقويم القائم على الأداء1- استخدام أساليب تقييم مناسبة وفعالة، بما يشمل التقويم القائم على الأداء والتقليل من التقييم التقليدي.
2- استخدام أساليب تقييم تشرك المتعلمين في التقييم الذاتي ليدركوا جوانب القوة لديهم، وحاجاتهم، ولتشجيعهم على وضع أهدافهم للتعلم.
3- استخدام أساليب تقييم متنوعة (الملاحظة، وملفات إنجاز المتعلمين، واختبارات الأداء، والاختبارات في إعداد المعلم، ومهام الأداء، والمشروعات، والتقييم الذاتي، وتقييم الأقران، والاختبارات المعيارية) لتعزيز معرفتهم بالمتعلمين، ولتقويم تقدم المتعلمين، ولتعديل أساليب وطرق التدريس.
4- البحث عن معلومات تتصل بالمتعلمين (خبراتهم، وأساليب تعلمهم، واحتياجاتهم، وتقدمهم الدراسي) من أولياء الأمور، والأخصائيين، والزملاء والمتعلمين أنفسهم.[/b]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مجهود متميز ورائع ومفيد جداً.
بارك الله فيك وفى علمك ويزيدك من هذا العلم لتفيد به طلابك


ayad

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جزاك الله خيرا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى