مرحبا بكم في منتداكم منتدي طلاب كلية التربية بجامعة حلوان ، ونتمنى لكم التواصل المثمر دوما مع الجميع ، ونرجو منكم مساهماتكم الفاعلة لتحسين وتطوير منظومتنا التعليمية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مواقع لطالبات رياض الأطفال
الإثنين أبريل 14, 2014 4:18 am من طرف محمد السيد

» متي تظهر النتيجة؟
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:17 am من طرف olasmsm

» سبع اشياء يجب تجنبها بعد الاكل مباشرة لخطورتهااااااااااا
الأربعاء يونيو 29, 2011 8:18 am من طرف مريم

» فديو عن جامعة حلوان
الأربعاء يونيو 22, 2011 9:12 am من طرف omnia said roshdy

» امتدادات صور الويب
الثلاثاء مايو 31, 2011 7:20 pm من طرف olasmsm

» امتدادات صور الويب
الثلاثاء مايو 31, 2011 3:10 am من طرف marwasayed

» أحجام القطات وأنواعها
السبت مايو 28, 2011 5:23 pm من طرف omnia said roshdy

» التصوير الفوتوغرافي خطوة خطوة
السبت مايو 28, 2011 4:49 pm من طرف omnia said roshdy

» الكاميرات الرقمية 2
الخميس مايو 26, 2011 12:27 pm من طرف Rehab Dahab

التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

التصوير الفوتوغرافي خطوة خطوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 التصوير الفوتوغرافي خطوة خطوة في السبت مايو 28, 2011 4:49 pm

التصوير الفوتوغرافي خطوة خطوة
هذه الخطوات للمبتدئين في التصوير الفوتوغرافي





الخطوة الأولى

الضوء والإبصار

من المعروف أن عملية الابصار - بالنسبة للبشر - لا تتم إلا في حالة وجود إضاءة كافية ،وحسب قوة وسلامة العيم تكون قوة الرؤية ، أما بالنسبة لغير البشر وخاصة بعض الحيوانات والطيور وغيرها فإن لديها قدرات خاصة للإبصار ولو بنسبة معينة في حالة وجود إضاءة ضعيفة أو عدمها بتاتا 0

الضوء هو البداية

مصادر الإضاءة

1 - إضاءة طبيعية :

وهي في الدرجة الأولى الشمس ، أما القمر والنجوم فإن إضاءتها غير كافية للرؤية الواضحة0

2 - إضاءة صناعية

وتتعدد هذه المصادر ، ابتداء من عود الثقاب ، وانتهاء بأكبر كشاف كهربائي 0

أنواع الأِشعة :

تصدر عن مصادر الضوء أيا كانت أنواع مختلفة من الأشعة ، وتنقسم بصورة رئيسة إلى نوعين أساسيين هما :

أولا : الأشعة المرئية :

وهي التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة حيث نتعامل معها ليل نهار ، وتعرف بالوان الطيف ، وتشمل جميع درجات الأشعة المرئية ،ابتداء من الأشعة البنفسجية ، وانتهاء بالأشعة تحت الحمراء0

ثانيا الأشعة غير المرئية :

وهي لايمكن رؤيتها بالعين المجردة ، رغم أهمية العديد منها ، وفوائدها الجمة ، واستخداماتها الواسعة ،ومنها الأشعة تحت الحمراء ولها استخدامات طبية وأخرى أمنية وعسكرية ، ومنها الأشعة السينية المعروفة والتي لايمكن لأي عيادة عظام أو عيادة أسنان أن تخلو منها0

ومنها أيضا موجات الإذاعة والتلفاز والراداد

العلاقة بين الضوء والتصوير الفوتوغرافي
لايمكن لأي عملية تصوير ضوئية أن تتم بدرجة عالية من الجودة دون توفر كمية ونوعية مناسبة من الضوء ، طبيعي أو صناعي ،ولذلك لابد من مراعاة هذه النقطة كي نحصل على صور مقبولة ، مع توفر ظروف أخرى كنوعية الفيلم ودرجة حساسيته المناسبة لنوعية وكمية الضوء ، مع واستخدام أمثل للكاميرة نفسها وسنتحدث عن ذلك في الوقت المناسب



العناصر الأساسية في التصوير الضوئي


العناصر الأساسية في عملية التصوير الضوئي

1 - الضوء

2 - الأشعة الساقطة على الهدف

3 - الأشعة المنعكسة عن الهدف

4 - الهدف

5 - الكاميرة



خطوات تكوين الصورة الضوئية

خطوات تكون الصورة


1 - الضوء يصل إلىىالعدسة ثنائبة التحدب

2 - الضوء يعبر العدسة

3 -يجتمع الضوء في بؤرة العدسة

4 - تتكون صورة مقلوبة معكوسة خلف العدسة







عبور الضوء إلى الفيلم



















التََّّصــوير الضَّـــوْئي

هو عملية إنتاج صور بوساطة تأثيرات ضوئية؛ فالأشعة المنعكسة من المنظر تكوِّن خيالاً داخل مادة حسّاسة للضوء، ثم تُعالَج هذه المادة بعد ذلك، فينتج عنها صورة تمثل المنظر. ويسمى التصوير الضوئي أيضًا التصوير الفوتوغرافي.

وكلمة فوتوغرافي (ضوئي) مشتقة من اليونانية، وتعني الرسم أو الكتابة بالضوء، لذلك فالتصوير الضوئي أساسًا رسم صورة بالأشعة الضوئية.

وبعيداً عن اية تعقيدات يمكننا تعريف التصوير الرقمى Digital Photography بأنه حفظ الصور فى صيغة رقمية ، أى على هيئة ملفات يمكن عرضها باستخدام الكمبيوتر .. ويمكنك أداء ذلك بتصوير مجموعة من الصور باستخدام كاميرا ضوئية عادية ثم تحميض تلك الصور وطباعتها ، ثم باستخدام ماسح ضوئى Scanner يمكنك تحويل تلك الصور الى ملفات.

لكن الطريقة الأسرع والأسهل للحصول على الصور بصيغة رقمية هى استخدام الكاميرات الرقمية Digital Camera ، التى انتشر استخدامها بشكل واسع وأصبح منتجوها فى سباق مستمر لإنتاج كاميرات جديدة بإمكانيات متطورة حتى أصبحت الاسواق تستقبل كاميرا رقمية جديدة كل اسبوع.

-
لماذا الاندفاع نحو التصوير الرقمى؟

لست ممن يؤيدون الاندفاع نحو التقنيات الجديدة لمجرد انها جديدة ولكم فى حالة التصوير الرقمى هناك الكثير من الاسباب المقنعة التى تدعونا الى الاتجاه اليه والتخلى عن التصوير الضوئى ، فبمجرد التقاط الصورة بالكاميرا الرقمية تصبح بالفعل فى الصيغة التى من السهل استخدامها وتوزيعها ، على سبيل المثال ، يمكنك إدراج الصورة داخل احد مستندات برامج تنسيق النصوص وطباعتها ، أو إرسالها الى صديق عبر البريد الالكترونى أو نشرها داخل احد مواقع الويب بحيث يستطيع أى شخص الاطلاع عليها.

وهناك اسباب أخرى تدعوك الى الاتجاه للتصوير الرقمى تشمل :

*
انه اقل تكلفة على المدى البعيد ،

*
لأنك لن تكون مضطرا لشراء الافلام الضوئية ودفع تكلفة تحميضها.

*
يوفر الكثير من الوقت لانك تحصل على الصور مباشرة بمجرد التقاطها بخلاف الكاميرات الضوئية التى تكون مضطراً الى الانتظار حتى تنتهى من تصوير الفيلم بالكامل ثم تحميضه وطباعته لتستطيع استعراض الصور.

*
فى الكثير من الكاميرات الرقمية يمكنك الاطلاع مباشرة على الصورة التى قمت بالتقاطها من خلال شاشة صغيرة داخل الكاميرا ذاتها وبالتالى تستطيع الاطلاع على الصور التى تقوم بالتقاطها والتقاط غيرها إذا وجدت أنها غير جيدة.

*
الصور الرقمية لا تحتاج الى مواد كيميائية كالتى تستخدم فى تحميض الصور الضوئية وهى مواد يؤدى التخلص منها الى الإضرار الشديد بالبيئة.

*
الكثير من الكاميرات الرقمية تقدم العديد من الإمكانات الإضافية التى تجعل منها اكثر من مجرد كاميرا

*
مثل إمكانية تسجيل لقطات فيديو قصيرة بالصوت والصورة.

*
بالإضافة الى التقاط الصور وحفظها وتوزيعها فإن الصور فى صيغة رقمية تتيح لك استخدام ما تشاء من برامج تحرير الصور مثل برنامج Photoshop الشهير لإجراء تعديلات عليها.

مراحل التصوير الرقمي :

يمكننا تقسيم التصوير الرقمى الى ثلاث مراحل ، نبدأ بالتقاط الصورة ثم معالجتها ثم إخراجها.

1-
التقاط الصورة :

التقاط الصورة يتم بواسطة الكاميرا الرقمية بالطبع ، ولكن بما اننا نتحدث عن التصوير الرقمى بشكل عام ، فإن عملية التقاط الصورة يمكن أن تتم بالوسائل التالية:

*
استخدام الكاميرا الرقمية لالتقاط الصورة.

*
استخدام الماسح الضوئى لتحويل الصوة المطبوعة أو أفلام النيجاتيف الى صور رقمية.

*
استخدام كاميرا فيديو رقمية لتصوير مجموعة من لقطات الفيديو ثم استخدام احد برامج تحرير الفيديو لاختيار مجموعة من اللقطات الثابتة والتى ستكون وقتها صورا رقمية .

*
استخدام كاميرا فيديو عادية لتصوير اللقطات ثم باستخدام بطاقة فيديو يتم تحويل الفيلم الى ملف على القرص الصلب بجهاز الكمبيوتر وبعد ذلك يمكن ايضاً استخدام احد برامج تحرير الفيديو لاختيار مجموعة من اللقطات الثابتة.

2-
معالجة الصورة :

معالجة الصورة التى تم التقاطها من الممكن أن تتم داخل الكاميرا الرقمية نفسها. فالعديد من الكاميرات الرقمية تسمح لك بإجراء مجموعة من العمليات على الصورة ، مثل درجة الوضوح Brightness كما بإمكانك تدوير الصورة أو قص حوافها أو تغيير ألوانها وما الى ذلك.

ولكن على اية حال ، بما أن لديك الأى صورة رقمية على هيئة ملف بإحدى صيغ الصور المعروفة . فبإمكانك نقل هذا الملف الى جهاز الكمبيوتر واستخدام احد برامج تحرير الصور لإجراء ما تريد من عمليات المعالجة عليها ، ومهما ذكرنا هنا فلا نهاية للعمليات التى يمكنك إجراءاها على الصورة مثل وضع إطار للصورة أو تجهيزها للنشر فى احد مواقع الويب أو استخدام تأثيرات معينة لإضافة لمسة جمالية للصورة وإضافة أو حذف عناصر من الصورة ، كما يمكنك تحويل الملف من صيغة الى اخرى من صيغ الصور وغيرها الكثير من عمليات معالجة الصور.

3-
إخراج الصورة :

بمجرد أن يكون لديك صورة بالشكل الذى تريده فأمامك العديد من الطرق أهمها:

*
طباعة الصورة : وتتوافر الآن طابعات تستطيع طباعة الصورة على ورق بنفس كفاءة الورق المستخدم فى طباعة الصور الضوئية.

*
تتيح بعض الشركات إمكانية طباعة الصورة على أكواب أو قمصان تى شيرت وما الى ذلك.












































التََّّصــوير الضَّـــوْئي



هو عملية إنتاج صور بوساطة تأثيرات ضوئية؛ فالأشعة المنعكسة من المنظر تكوِّن خيالاً داخل مادة حسّاسة للضوء، ثم تُعالَج هذه المادة بعد ذلك، فينتج عنها صورة تمثل المنظر. ويسمى التصوير الضوئي أيضًا التصوير الفوتوغرافي.



وكلمة فوتوغرافي (ضوئي) مشتقة من اليونانية، وتعني الرسم أو الكتابة بالضوء، لذلك فالتصوير الضوئي أساسًا رسم صورة بالأشعة الضوئية.



وبعيداً عن اية تعقيدات يمكننا تعريف التصوير الرقمى Digital Photography بأنه حفظ الصور فى صيغة رقمية ، أى على هيئة ملفات يمكن عرضها باستخدام الكمبيوتر .. ويمكنك أداء ذلك بتصوير مجموعة من الصور باستخدام كاميرا ضوئية عادية ثم تحميض تلك الصور وطباعتها ، ثم باستخدام ماسح ضوئى Scanner يمكنك تحويل تلك الصور الى ملفات.



لكن الطريقة الأسرع والأسهل للحصول على الصور بصيغة رقمية هى استخدام الكاميرات الرقمية Digital Camera ، التى انتشر استخدامها بشكل واسع وأصبح منتجوها فى سباق مستمر لإنتاج كاميرات جديدة بإمكانيات متطورة حتى أصبحت الاسواق تستقبل كاميرا رقمية جديدة كل اسبوع.



- لماذا الاندفاع نحو التصوير الرقمى؟



لست ممن يؤيدون الاندفاع نحو التقنيات الجديدة لمجرد انها جديدة ولكم فى حالة التصوير الرقمى هناك الكثير من الاسباب المقنعة التى تدعونا الى الاتجاه اليه والتخلى عن التصوير الضوئى ، فبمجرد التقاط الصورة بالكاميرا الرقمية تصبح بالفعل فى الصيغة التى من السهل استخدامها وتوزيعها ، على سبيل المثال ، يمكنك إدراج الصورة داخل احد مستندات برامج تنسيق النصوص وطباعتها ، أو إرسالها الى صديق عبر البريد الالكترونى أو نشرها داخل احد مواقع الويب بحيث يستطيع أى شخص الاطلاع عليها.



وهناك اسباب أخرى تدعوك الى الاتجاه للتصوير الرقمى تشمل :



* انه اقل تكلفة على المدى البعيد ،



*لأنك لن تكون مضطرا لشراء الافلام الضوئية ودفع تكلفة تحميضها.



* يوفر الكثير من الوقت لانك تحصل على الصور مباشرة بمجرد التقاطها بخلاف الكاميرات الضوئية التى تكون مضطراً الى الانتظار حتى تنتهى من تصوير الفيلم بالكامل ثم تحميضه وطباعته لتستطيع استعراض الصور.



* فى الكثير من الكاميرات الرقمية يمكنك الاطلاع مباشرة على الصورة التى قمت بالتقاطها من خلال شاشة صغيرة داخل الكاميرا ذاتها وبالتالى تستطيع الاطلاع على الصور التى تقوم بالتقاطها والتقاط غيرها إذا وجدت أنها غير جيدة.



* الصور الرقمية لا تحتاج الى مواد كيميائية كالتى تستخدم فى تحميض الصور الضوئية وهى مواد يؤدى التخلص منها الى الإضرار الشديد بالبيئة.



* الكثير من الكاميرات الرقمية تقدم العديد من الإمكانات الإضافية التى تجعل منها اكثر من مجرد كاميرا



* مثل إمكانية تسجيل لقطات فيديو قصيرة بالصوت والصورة.



* بالإضافة الى التقاط الصور وحفظها وتوزيعها فإن الصور فى صيغة رقمية تتيح لك استخدام ما تشاء من برامج تحرير الصور مثل برنامج Photoshop الشهير لإجراء تعديلات عليها.



مراحل التصوير الرقمي :



يمكننا تقسيم التصوير الرقمى الى ثلاث مراحل ، نبدأ بالتقاط الصورة ثم معالجتها ثم إخراجها.



1- التقاط الصورة :



التقاط الصورة يتم بواسطة الكاميرا الرقمية بالطبع ، ولكن بما اننا نتحدث عن التصوير الرقمى بشكل عام ، فإن عملية التقاط الصورة يمكن أن تتم بالوسائل التالية:



* استخدام الكاميرا الرقمية لالتقاط الصورة.



* استخدام الماسح الضوئى لتحويل الصوة المطبوعة أو أفلام النيجاتيف الى صور رقمية.



* استخدام كاميرا فيديو رقمية لتصوير مجموعة من لقطات الفيديو ثم استخدام احد برامج تحرير الفيديو لاختيار مجموعة من اللقطات الثابتة والتى ستكون وقتها صورا رقمية .



* استخدام كاميرا فيديو عادية لتصوير اللقطات ثم باستخدام بطاقة فيديو يتم تحويل الفيلم الى ملف على القرص الصلب بجهاز الكمبيوتر وبعد ذلك يمكن ايضاً استخدام احد برامج تحرير الفيديو لاختيار مجموعة من اللقطات الثابتة.



2- معالجة الصورة :



معالجة الصورة التى تم التقاطها من الممكن أن تتم داخل الكاميرا الرقمية نفسها. فالعديد من الكاميرات الرقمية تسمح لك بإجراء مجموعة من العمليات على الصورة ، مثل درجة الوضوح Brightness كما بإمكانك تدوير الصورة أو قص حوافها أو تغيير ألوانها وما الى ذلك.



ولكن على اية حال ، بما أن لديك الأى صورة رقمية على هيئة ملف بإحدى صيغ الصور المعروفة . فبإمكانك نقل هذا الملف الى جهاز الكمبيوتر واستخدام احد برامج تحرير الصور لإجراء ما تريد من عمليات المعالجة عليها ، ومهما ذكرنا هنا فلا نهاية للعمليات التى يمكنك إجراءاها على الصورة مثل وضع إطار للصورة أو تجهيزها للنشر فى احد مواقع الويب أو استخدام تأثيرات معينة لإضافة لمسة جمالية للصورة وإضافة أو حذف عناصر من الصورة ، كما يمكنك تحويل الملف من صيغة الى اخرى من صيغ الصور وغيرها الكثير من عمليات معالجة الصور.



3- إخراج الصورة :



بمجرد أن يكون لديك صورة بالشكل الذى تريده فأمامك العديد من الطرق أهمها:



* طباعة الصورة : وتتوافر الآن طابعات تستطيع طباعة الصورة على ورق بنفس كفاءة الورق المستخدم فى طباعة الصور الضوئية

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى